الرئيسية / منوعات / رياضة / “هاتريك” ميسي يقود برشلونة لاكتساح اسبانيول والانفراد بصدارة الدوري الاسباني

“هاتريك” ميسي يقود برشلونة لاكتساح اسبانيول والانفراد بصدارة الدوري الاسباني

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة للانفراد بصدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بعد أن سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) خلال الفوز الكاسح على اسبانيول /5صفر اليوم السبت في المرحلة الثالثة من المسابقة

وتلقى ريال مدريد صفعة جديدة في المراحل الأولى من رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني وسقط في فخ التعادل الثاني على التوالي بتعادله المفاجئ 1 / 1 مع ضيفه ليفانتي كما تعادل أتلتيكو مدريد مع مضيفه بلنسية سلبيا فيما تغلب اشبيلية على ضيفه إيبار /3 صفر.

وعلى ملعب كامب نو تقمص ميسي دور البطولة وسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) لبرشلونة في الدقائق 25 و35 و67 وتكفل جيرارد بيكيه بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 87 قبل أن يختتم مهاجم أوروجواي لويس سواريز التسجيل في الوقت بدل الضائع.

وحقق برشلونة فوزه الثالث على التوالي لينفرد بصدارة جدول الترتيب برصيد تسع نقاط وتجمد رصيد اسبانيول عند نقطة واحدة في المركز الخامس عشر.

وأحرز ميسي لقب هاتريك للمرة 27 له في الدوري الاسباني والهاتريك رقم 42 في مسيرته الكروية بواقع 38 مرة مع برشلونة وأربع مرات مع المنتخب الأرجنتيني، كما سجل الهدف رقم 354 له في المسابقة المحلية.

ويتصدر ميسي قائمة هدافي الدوري الاسباني برصيد خمسة أهداف بعد أن سجل هدفي الفوز في شباك ديبورتيفو الافيس في الجولة الماضية.

وشهدت المباراة الظهور الأول للنجم الفرنسي الصاعد عثمان ديمبلي مع برشلونة منذ انتقاله للفريق قادما من بوروسيا دورتموند الألماني قبل أيام من غلق فترة الانتقالات الصيفية مقابل نحو 145 مليون يورو.

وشارك ديمبلي في الدقيقة 68 بدلا من جيرارد دولوفيو وصنع الهدف الخامس لسواريز في الثواني الأخيرة.

وفرض برشلونة سيطرته على مجريات اللعب تماما في أول ربع ساعة لكنه فشل في اختراق الدفاع المتكتل لاسبانيول.

وكاد برشلونة أن يتقدم بهدف في الدقيقة 15 عن طريق الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي تلقى تمريرة رائعة من لويس سواريز لكنه فشل في استلام الكرة وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى.

وأنقذ باو لوبيز حارس اسبانيول مرماه من فرصة خطيرة وتصدى بثبات لتسديدة قوية من سواريز عبر ضربة حرة مباشرة في الدقيقة .20

وجاءت الدقيقة 25 لتشهد هدف السبق لبرشلونة بتوقيع ميسي الذي تلقى تمريرة ذكية من راكيتيتش قبل أن يراوغ أحد المدافعين ثم سدد في أقصى الزاوية اليمنى للحارس لوبيز رغم أن اللاعب الأرجنتيني بدا وأنه متسللا لحظة استلام الكرة.

وسجل ميسي الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 35 بعدما تلقى تمريرة أمام المرمى مباشرة من خوردي البا ليسدد دون عناء إلى داخل الشباك.

وكاد بابلو بياتي أن يرد بهدف لاسبانيول قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول ولكن تسديدته الصاروخية ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى برشلونة.

وبعد مرور خمس دقائق فقط من بداية الشوط الثاني كاد سواريز أن يحرز ثالث أهداف برشلونة ولكن لوبيز وقف له بالمرصاد.

واهدر سواريز فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الثالث لبرشلونة بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني بعد أن وضعه ميسي في مواجهة المرمى تماما ولكن مهاجم منتخب أوروجواي سدد بغرابة شديدة فوق الشباك.

ونال ميسي لقب هاتريك وسجل الهدف الثالث له ولفريقه في الدقيقة 67 بعد مجهود رائع من سواريز قبل أن يمرر إلى خوردي البا الذي مرر بدوره إلى ميسي داخل منطقة الجزاء ليسدد النجم الأرجنتيني بسهولة في الشباك.

ووضع جيرارد بيكيه بصمته وسجل الهدف الرابع لبرشلونة قبل ثلاث دقائق من النهاية إثر ضربة ركنية ارتقى لها المدافع الدولي برأسه إلى داخل الشباك.

وفي الوقت بدل الضائع سجل سواريز خامس أهداف برشلونة مستغلا تمريرة رائعة من البديل ديمبلي.

وعلى ملعب سانتياجو برنابيو، رفع الريال رصيده إلى خمس نقاط في المركز الخامس بفارق الأهداف فقط خلف أتلتيكو ومتقدما بفارق الأهداف أمام ليفانتي.

وكان ليفانتي البادئ بالتسجيل عن طريق إيفان لوبيز ألفاريز في الدقيقة 12 وتعادل لوكاس فاسكيز للريال في الدقيقة 36 .

وشهدت الدقيقة 89 طرد البرازيلي مارسيلو نجم ريال مدريد للاعتداء على جيفرسون ليرما.

ورغم البداية القوية للريال في المباراة ، تلقى الفريق صدمة مبكرة بهدف التقدم لليفانتي اثر تمريرة طولية وصلت لإيفان لوبيز الذي هيأها لنفسه ومررها من فوق رأس دانيال كارفاخال ثم سددها في مرمى كيكو كاسيا حارس الريال.

وجاء هدف التعادل اثر ضربة ركنية لعبها توني كروس وقابلها سيرخيو راموس بضربة رأس تصدى لها الحكم ولكن الكرة تهيأت أمام لوكاس فاسكيز المتحفز أمام المرمى والذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى.

وسنحت عدة فرص للريال في الشوط الأول وكان منها الكرة التي انفرد فيه جاريث بيل بالحارس في الدقيقة 45 ولكن الحارس تصدى لتسديدته ليحافظ على التعادل في نهاية الشوط الأول.

وتعددت الفرص للريال في الشوط الثاني ومنها ضربة رأس لبيل أيضا اثر تمريرة من تيو هيرنانديز ولكنها أخطأت المرمى.

وتلقى الريال صدمة كبيرة قبل نهاية المباراة بطرد مارسيلو لتعديه على جيفرسون.

وكان الريال سقط في فخ التعادل 2 / 2 مع بلنسية على استاد “سانتياجو برنابيو” معقل الريال في العاصمة مدريد قبل فترة توقف الدوري خلال الأسبوعين الماضيين بسبب جولة المباريات الدولية ثم سقط الريال في فخ التعادل اليوم على نفس الملعب ليؤكد الفريق بهذا كبوته في بداية الموسم.

ولم يقدم الريال العرض المتوقع منه في مواجهة ليفانتي رغم الفارق في المستوى والإمكانيات.

وفي المقابل ، قدم ليفانتي أداء اتسم بالواقعية الشديدة وكان حارس مرماه راؤول فيرنانديز أفضل لاعبي المباراة ليحافظ على سجل الفريق خاليا من الهزائم في المسابقة منذ بداية المباراة.

ولم يكن أحد يتوقع انتهاء المباراة بهذا الشكل ولكن الحظ عاند الريال في أكثر من فرصة ومنها تسديدة الألماني توني كروس التي ارتدت من العارضة في نهاية المباراة لينتهي اللقاء بالتعادل.

ومثلما كان الحال في الموسم الماضي ، لجأ الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال إلى اتباع سياسة المداورة في تشكيلة الفريق خاصة وأن العديد من لاعبيه شارك مع منتخبات بلاده في جولة المباريات الدولية خلال الأيام الماضية.

كما لجأ زيدان لمنح بعض عناصره الأساسية قسطا من الراحة استعدادا للمباراة المرتقبة مع أبويل نيقوسيا القبرصي الأربعاء المقبل في بداية مسيرة الفريقين بدور المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم.

وغاب البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم الفريق عن لقاء اليوم تنفيذا للعقوبة المفروضة عليه منذ طرده في كأس السوبر الإسباني.

ورغم الإيجابيات التي قدمتها التغييرات في تشكيلة الريال بمباراة اليوم ، لم تأت نتيجة المباراة حسبما أراد النادي الملكي.

كما تلقى الريال صدمة أخرى في وقت مبكر من المباراة بخروج مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة مصابا في الدقيقة 26 ليلعب مكانه جاريث بيل الذي عانده الحظ في أكثر من فرصة خطيرة.

وسقط أتلتيكو مدريد القطب الآخر للعاصمة الإسبانية في فخ التعادل السلبي مع مضيفه بلنسية في مباراة أخرى اليوم بنفس المرحلة ليرفع كل من الفريقين رصيده إلى خمس نقاط.

وأجرى أتلتيكو العديد من التغييرات على تشكيلته الأساسية في هذه المباراة استعدادا للمواجهة الصعبة لتي تنتظر الفريق أمام روما الإيطالي يوم الأربعاء المقبل في افتتاح مسيرة الفريقين بدور المجموعات في دوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم.

ومنح الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو راحة لعدد من نجومه الأساسيين في مباراة اليوم مما ساهم في خروج المباراة بهذه النتيجة.

واعتمد سيميوني مجددا على لوسيانو فيتو وآنخل كوريا في الهجوم كما أعاد خوانفران إلى خط الوسط ودفع بالفرنسي لوكاس هيرنانديز ولمونتنجري ستيفان سافيتش في قلب الدفاع.

وكان دفاع أتلتيكو على قدر المواجهة فيما نجح دفاع بلنسية في تقليص خطورة هجوم أتلتيكو علما بأن بلنسية أيضا خاض المباراة بعدة تغييرات في تشكيلته الدفاعية في ظل الاستعانة بعدد من صفقاته الجديدة التي أبرمها هذا الصيف.

وقدم الفريقان مباراة متكافئة إلى حد كبير ليكون التعادل السلبي معبرا عن سير المباراة وتفوق المدافعون على مهاجمي الفريقين رغم محاولات كل منهما لهز الشباك.

وعلى ملعب رامون سانشيز بيزخوان تقدم البرازيلي باولو هنريكي بهدف لاشبيلية في الدقيقة 47 ثم أضاف الفرنسي وسام بن يدر الهدف الثاني في الدقيقة 76 وتكفل مانويل نوليتو بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة .92

الفوز رفع رصيد اشبيلية إلى سبع نقاط في المركز الثاني وتجمد رصيد إيبار عند ثلاث نقاط في المركز الثالث عشر.

عن dareen

شاهد أيضاً

ميسي أمل الأرجنتين الوحيد للتأهل للمونديال

يواجه المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم موقفا متأزما في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال …